مقالات

تعرف على السبينر، ماهو؟ ماقصته؟ وهل له فوائد أو عيوب؟

ما هو السبينر ؟

انتشرت لعبة الاسبينر في جميع دول العالم وخاصة في وطننا العربي كالنار في الهشيم، لكن ما قصتها؟ وما فؤائدها ؟

أولا_ قصة هذه اللعبة:

ابتكرت الأمريكية، كاثرين هيتينجر، اللعبة الجديدة المثيرة للاهتمام، ولكنها لم تجن قرشا واحدا من اختراعها العبقري، على الرغم من ارتفاع حجم المبيعات العالمية إلى عشرات الملايين، وكفاح الموردين من أجل تلبية الطلب الهائل، وكانت لعبة “Spinner”، عبارة عن تصور ابتكرته، كاثرين، قبل عقدين من الزمن، كوسيلة لترفيه ابنتها البالغة من العمر 7 سنوات، وحصلت هيتينجر على براءة اختراع اللعبة الدوارة مدة 8 سنوات، ولكنها استسلمت في عام 2005، لأنها لم تستطع تحمل رسوم التجديد المقدرة ب 400 دولار.

ثانيا_ ماهي لعبة سبينر؟

هي لعبة ثلاثية الأجنحة تقوم بالدوران بشكل محوري حول نفسها تكسب من يلعبها الهدوء والتخلص من التوتر ،تصلح للكبار والصغار في نفس الوقت، يوجد بأوسطها رومان مصنوع من السيراميك المقوى يعمل على لف الأجنحة الثلاثة دون تحرك الجزء الأوسط محل التحكم والمسك، وقد تستمر الأجنحة في الدوران إلى ما يزيد عن ثلاث دقائق خلال اللفة والواحدة، الممتع أن هناك ألوان رائعة من هذه اللعبة لعبة سبينر تزداد في الروعة وقت دورانها لتعطي شكلا جماليا رائعا في كل مرة يتم دوران الريش الثلاثة.

هل لها فوائد وعيوب؟

إزالة للتوتر وخاصة للأطفال المصابين بالتوحد وفرط الحركة لكن أشارت الدرسات الحديثة إلى عكس ذلك كما أنها مكلفة وذلك حسب نوع المادة المستخدمة نحاس أو فولاذ، وكذلك صعوبة التركيز وإدمان اللعبة وعدم الإستغناء عنها.

Abdennour Brahimi

طالب جامعي ، أعشق التدوين و مشاركة المعلومات التي أتعلمها مع الغير .

مقالات ذات صلة

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock