أخبار

دراسة جديدة تشير إلى أن قضم الأظافر ليس دليلا على التوتر لكن يدل على هذه الشخصية!

دراسة جديدة تشير إلى أن قضم الأظافر ليس دليلا على التوتر لكن يدل على هذه الشخصية!

عادة ما نتسائل عن أسباب قضم الأظافر لدينا أو لدى الأخرين خاصة لدى الأطفال الصغار، ونسمع في الأغلب تفسيرا من الأخصائيين النفسانيين بأن قضم الأظافر سببه الرئيسي هو التوتر الزائد وعدم القدرة على التحكم في الأعصاب . وفي بعض الأحيان يتم تشخصيهم بإضطراب في الشخصية أو بعض الأمراض الذهنية.

لكن الحقيقة عكس ذلك وبالدليل من خلال مجموعة من الدراسات والحقائق التي تم نشرها مؤخرا، حيث أثبتت بأن عادة قضم الأظافر التي تبدو مقززة لا ترجع بالضرورة إلى التوتر والقلق بل لعدة أسباب أخرى .

لا يمكننا الإنكار بأن قضم الأظافر يمكن أن يكون ورائه التوتر والقلق لكن يجب أن نعلم جيدا بأنه ليس هو السبيب الوحيد كما يخاله البعض أو كما يروج له الأطباء النفسيون حول العالم.

حيث أثبتت راسة تابعة لمجلة علاج السلوك و التجارب النفسية Journal of Behavior Therapy and Experimental Psychiatry العديد من الحقائق المذهلة والأسباب وراء قضم الأظافر لدى الأطفال والبالغين والتي تتمثل في :

  • بعض الأشخاص الذين يقومون بقضم الأظافر عادة ما يسعون وراء المثالية في تحليل شخصيتهم، حيث يرغب البعض في الحفاظ على شكل أظافرهم مثالي في كل وقت ولا يستطيعون ترك أظافرهم لتنمو ويقومون بتقليمها بشكل منتظم كالناس العاديين.
  • أيضا فإن المثاليين الذين يسعون دائما لكي يكونوا الأفضل يرغبون دائما في السعي إلى القمة هذا ما يولد لديهم ضغطا نفسيا، ويجعل من قضم وأكل الأظافر أمرا مريحا لنفسيتهم بعض الشيء.

إذا المختصر من القصة، إذا كان لديك خص قريب لديك أو أنت بالضبط وتريد العلاج، فلا بد أولا من أن تحاول التخلص من السعي وراء المثالية لكي لاتضع نفسك تحت ضط نفسي رهيب وتقوم بقضم الأظافر الذي يعتبر مشكلا لدى الكثيرين خاصة كونها عادة مقززة للغاية.

 

 

الوسوم

Abdennour Brahimi

طالب جامعي ، أعشق التدوين و مشاركة المعلومات التي أتعلمها مع الغير .

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock