مقالات

سنة واحدة من إستعمال الهاتف الذكي قد تسبب فقدان الذاكرة لدى المراهقين

لا شك و أننا سمعنا في يوم من الأيام نصيحة من أحدهم أن إترك الهاتف فهو خطير على الصحة ولاكننا لا نعير له أي إهتمام، متحججين بعدم وجود دراسات تأكد ذلك.

الان لا بد وأنه قد حان الوققت لتقديم الإعتذار للأشخاص الذين قدموا لنا نصائح عن مخاطر الهاتف الذكي، و أن نشكرهم على الحاسة السادسة لديهم.

بناءا على تقرير نشرته منظمة الصحة ومراقبة المحيط السويسرية، تم إيجاد علاقة بين الهواتف الذكية وضعف الذاكرة قصيرة الأمد لدى المراهقين.

حيث تم تعريض حوالي 700 مراهق تتراوح أعمارهم بين 12 و 17 سنة لمجموعة من الإشعاعات الصادرة عن الأجهزة الكهرومنزلية، كالهاتف الذكي، الشاشات الذكية وغيرها، إضافة إلى الإشعاعات المنبعثة من الهاتف أثناء إجراء المكالمات الهاتفية.

المراهقون ظهرت عليهم أثار سلبية لا سيما من جانب الذاكرة قصيرة الأمد، وذلك من خلال إختبار الذاكرة البصرية واللغوية لديهم.

حيث أكد الباحث المشرف عن الدراسة Martin Röösli بأنه قد تكون الإشعاعات المنبعثة من الهاتف الذكي والتي يمتصها الدماغ هي السبب في تراجع القدرة على الحفظ لدى المراهقين.

لكن يجب أن نشير إلى أمر ما، أن الضرر ينتج عن وضع الهاتف في مكان قريب من الدماغ خاصة أثناء النوم بالنسبة للأشخاص الذين يضعون الهاتف تحت الوسادة، أو المبالغة في لعب الألعاب أو تصفح الإنترنت.

 

 

 

الوسوم

Abdennour Brahimi

طالب جامعي ، أعشق التدوين و مشاركة المعلومات التي أتعلمها مع الغير .

مقالات ذات صلة

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock