مقالات

لماذا نتجه إلى العمل الحر عبر الانترنت؟ 5 أسباب ستدهشك

العمل الحر عبر الانترنت أصبح وجهة وقبلة الكثير من الشباب، فقد وجد أن الفرص في ذلك كثيرة، ومزاياه عديدة أيضا، نذكر منها على سبيل المثال:

1_ المرونة والحرية:

بالتأكيد هذه أهم إيجابيات العمل الحر عبر الأنترنت، فلما تشتغل من البيت أو من أي مكان آخر، ستكون عندك حرية اختيار وقت ومكان العمل التي تناسبك، ولا أحد سيفرض عليك الروتين المألوف، أن تستيقظ على السابعة وتستعد للذهاب للشغل لمدة ثماني ساعات، ثم ترجع للبيت تعبان، تأكل وتنام، تستيقظ بعد يوم لأجل نفس الدوام، أما العمل الحر فتملك الحرية للعمل على المشاريع التي تحبها والتعامل مع مختلف العملاء الذين ترتاح لهم، مهما كان عددهم ومواقعهم حول العالم.

2_ الاستقلالية:

في سفينة العمل الحر أنت هو القبطان وأنت هو الطاقم، لايوجد مدير يقف عند رأسك ويملي عليك الأوامر، لاتوجد قوانين وسياسات للعمل التقليدي التي تسمح لك أن تقوم بشء وتمنعك من آخر. ستصبح أنت صاحب القرارات وتتعلم كيف تلتزم بتنفيذها، وتكون مسؤول عن إدارة عملك من تخطيط وتنفيذ وتسويق وغيرها.

3_ الدخل الغير محدود:

بالرغم من أن الدخل بالعمل الحر يتصف بأنه غير مستقر إلا أنه غير محدود أيضا، فأسعار الخدمات التي تتقدم على الانترنت تتراوح من صفر دولار إلى ثمن غير محدود، وهذا طبعا يعتمد على مجال التخصص، ودرجة التخصص، لأنه كلما كنت متخصص أكثر زادت قيمة خدمتك.بالاضافة إلى ذلك تستطيع رفع أسعار خدماتك في الوقت الذي تحتاج فيه لهذا الشيء وطبعا للحد المعقول. حتى أنه بإمكانك أن تحقق دخل غير محدود بوقت معين بالعمل على أكبر عدد من المشاريع في وقت واحد، وهذا الحالة تجعلك بدون حاجة إلى علاوات مديرك.

4_ بناء شخصية واثقة:

عندما تصبح مستقلا ستعتمد على نفسك في إدارة عملك، أنت من يبحث عن المشروع القادم وأنت من تتولى المحادثة إلى العملاء، كما أنك ستكون مسؤول عن تنفيذ كل مشاريعك من البظاية حتى النهاية، هذا النوع من التجارب سيساعدك على تعزيز ثقتك بنفسك ومهاراتك ويكسبك الاحترام من الناس لأنك حققت ماعجز عنه الكثير من تحقيقه.

5_ تحفيز الإبداع:

بما أن العمل الحر يخلق بيئة مرنة تتيح لك الحرية الكاملة لاختيار العمل الذي تحبه والقرارات التي تريدها وتنفذها بالطريقة التي تناسبك، سيكون لديك المزيد من المجال للابداع لكي تقدم عمل فريد يشار إليه بالبنان.

الايجابيات بالعمل الحر كثيرة مثل بناء العلاقات مع الناس من مختلف البلدان والثقافات، اكتساب مهارات جديدة كلما تقدمت أكثر بالعمل، تعلم الكثير من الامور من خلال التعامل مع باقي زملائك المستقلين أو العملاء، وغيرها من الأمور.

لابد أن تحمست الآن للعمل كمستقل.

Abdennour Brahimi

طالب جامعي ، أعشق التدوين و مشاركة المعلومات التي أتعلمها مع الغير .

مقالات ذات صلة

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock